انتخابات 2018
عوني عكس التيار: أبي رميا المسالم

عوني عكس التيار: أبي رميا المسالم

مرشح عن المقعد الماروني في دائرة كسروان - جبيل
السيرة الذاتية
كريستل خليل

من مع التيار الوطني الحر, ومن يعارضه سياسيا, هناك اجماع على قدرة النائب "الجبيلي" سيمون ابي رميا بعدم تربية اعداء وكارهين له من حوله, فهو الى جانب السياسة رجل اجتماعي بامتياز فبين نشاطاته الحزبية, والجبيلية, والعائلية, ابي رميا "ملحّق عالكل".

ولد سيمون في اهمج، قضاء جبيل في 6/3/1965, والده فريد ووالدته نور حردان. منفصل عن زوجته الفرنسية فابيان بلينو بعد زواج دام لحوالي 20 عاما و له منها 3 أولاد وهم بول، ماثيو ولوكا.

تلقى دراسته الابتدائية والتكميلية في مدارس "الأخوة المسيحيين" وتابع علومه الثانوية في "المون لاسال" حتى صف البكالوريا القسم الأول. ثم سافر إلى فرنسا عام 1983 وحاز البكالوريا القسم الثاني - فرع العلوم الطبيعية - في ليسيه مارسولان برتولو. وتخرج في جامعة باريس 1 حيث نال الماجستير في إدارة الأعمال، ثم حاز الديبلوم في علم البصريات من المدرسة العليا للبصريات في باريس.

يفضل ابي رميا قضاء عطلته في فرنسا, وذلك كي يبتعد قليلا عن واجبات العزاء واحتفالات الاعراس. ورغم ان لابي رميا ثلاث شبان الا انه من الواضح انهم تربوا على الطريقة الفرنسية, فكما تروي فابيان ان التربية على الطريقة اللبنانية تميل اكثر الى تدليل الاولاد, ولكنها عودت اولادها على تحمل المسؤولية والاتكال على انفسهم, حتى العمل في الصيف من سن مبكر.

الصديق الاقرب الى ابي رميا هو النائب آلان عون, فقبل ان يجمعهما التكتل نفسه كانا يتشاركان المنزل في فرنسا ايام الدراسة الجامعية, فكان يقضي عون عطلة نهاية الاسبوع عند ابي رميا, ومنذ ذالك الحين نشأت الصداقة بينهما. وان خفة دم الصديقين وقربهما من الناس هي ما تميزهما داخل التيار الوطني الحر فهما مسالمين ومحبوبين لدى الجميع. كما ان ابي رميا ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي, من انستغرام وفيسبوك وتويتر, ما يفسر الى حد ما سعيه لدعم الفئة الشابة دائما في البلد وتركيز مهامه لتأمين الافضل لتلك الفئة.

وبغض النظر عن قرب ابي رميا من العائلة ومن الناس عامة, وغوصه في الحياة الاجتماعية واللقاءات والمراتونات والحياة الخدماتية, الترقب في هذه المرحلة يصب على الانتخابات المقبلة, التي يبرز فيها ابي رميا في جبيل وخصوصا في بلدته إهمج التي يظهر بوضوح مدى تعلّقه بها, وهو يُعرف اساسا بطبعه العاطفي والحساس.

وقد حسم التيار الوطني الحر إعادة ترشيح النائبين الحاليين سيمون أبي رميا ووليد الخوري عن المقعدين المارونيين في قضاء جبيل ضمن دائرة جبيل – كسروان، بعد ان حلت جميع المشاكل الصغيرة الناتجة عن رغبة بعض العونيين بالحلول مكانهما, على امل ان نرى النائب ذو الفكر الشبابي في برلمان 2018, لان امثاله قلّو كثيرا!
عوني عكس التيار: أبي رميا المسالم