الاكثر قراءة

نكد لسليم: لولانا لا يمكن الوصول.. القويّ يحمي الضعيف

التوتر الانتخابي الذي تعيشه مدينة زحلة كان مادة لأحد التقارير الصغيرة التي نشرها موقع www.elections18.com اليوم عن استياء عونيّ من تركيز المرشح أسعد نكد جهده على استقطاب العونيين بدل استقطاب المستقلين والمؤيدين للأحزاب الأخرى، لكن ماكينة نكد كان لها ردا حيث أكد أحد قيادييها أن الارباك الذي يعيشه المرشح سليم عون ما عاد خافياً على أحد بحكم الاتهامات التي يطلقها منذ فترة يميناً و يساراً بحق ماكينة نكد الانتخابية بعدما اثبتت وجودها بسرعة قياسية، وان دل انفعال المحيطين بعون على شيء فإنه يدل على قلقهم جراء تلمسهم انحياز الناس للتغيير بحكم وجود أشخاص جدد يجيدون فيهم الثقة و القدرة على التنفيذ. وأضاف: "ان مكينتتا تضم شرائح كبيرة من مختلف القواعد الشعبية ومن الطوائف والمذاهب. ونحن نعتقد:
اولاً : ليس من خلقياتنا و سلوكياتنا شراء ذمم و ضمائر الناس خصوصاً الموالين للتيار الوطني الحر الذين لا يبيعون ضمائرهم الوطنية الحية.
ثانياً : السرقة ليست من عاداتنا و ما كلام الوزير باسيل عندما قال "نتحالف مع الذين يشبهوننا " الا شهادة لنا.
ثالثاً: كلمة الفصل في الاستحقاقات الانتخابية هي للناس وحدهم وهم من يقرر وصول هذا المرشح او ذاك كل حسب عمله وتواضعه وخدماته.
رابعاً: زمن الاملاءات وللى دون رجعة خصوصاً في مدينة مثل زحلة عرين الاسود و النخوة والتي تعرف دائماً كيف تحافظ على كرامتها .
خامساً : نذكر عون بأن هذا الاستحقاق مفصلي و بالتالي عليه التركيز خلال ادارة ملفه الانتخابي على السعي من اجل استقطاب جماهير زحلية و بقاعية من مختلف الاحزاب مثل الكتائب و القوات و المستقبل ... و عدم التلهي برفاق يسعون ليلاً نهاراً لاقناع شرائح كبيرة بوجوب الاقتراع لهذه اللائحة .
و ختاماً هناك ضرورة لعدم التلهي و الاستمرار بالعمل لتحقيق نتائج انتخابية تصب في هدف واحد هو فوز التيار الوطني الحر وحلفائه في زحلة حيث لم يكن ثمة امكانية لفوز سليم عون لوحده من دون هذه التحالفات التي اعتمدها الوزير باسيل مع الاقوياء كما صرح باسيل خلال زيارته الاخيرة لزحلة عن قناعة بان القوي هو من يحمي الضعيف ويوصله الى حقه.

2018 - آذار - 14

اخترنا لكم
نعيم بردقان

آرسلان والوزارة وقلة الحياء

الحريري يبتر ساعديه: حكومة من دون المشنوق وكبارة