الاكثر قراءة

كسروان: سامي يريد يولاند والخازن جيلبرت

علم موقع www.elections18.com أن تغريدة النائب السابق فارس سعيد عن تحالفه وحزب الكتائب والنائب السابق فريد هيكل الخازن لا تعكس أي اتفاق نهائي بين هؤلاء الأفرقاء الثلاثة، فالوضع ما زال على ما كان عليه منذ عدة أسابيع؛ مفاوضات متقدمة لكن لا اتفاق نهائي بعد.
وتشير معلومات www.elections18.com إلى أن الخازن وسعيد يجريان حسابات انتخابية تقليدية وعلى هذا الأساس يتم اختيار المرشحين، ولذلك فهما يتمسكان بترشيح عضوي تكتل التغيير والإصلاح الحاليين النائبين جيلبرت زوين ويوسف الخليل.
أما رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل فيعتبر أن الأساس هو المعركة السياسية - الإعلامية ووجود زوين والخليل على لائحتهم المشتركة سيضعف حجتهم ويفقد الحملة كل الزخم المطلوب.
فشكوى الخازن من التقصير العوني وتفشي الحرمان أكثر فأكثر في كسروان إنما يشارك زوين والخليل في تحمل مسؤوليته، وستفقد حملتهم المشتركة بالتالي كل مصداقيتها في حال تبني ترشيحهما
علماً أن الجميل يقترح ترشيح كل من يولاند خوري والياس خليل بدل جيلبرت زوين ويوسف الخليل. والاثنين لا يحملان معهما للائحة أية "بلوكات" إنتخابية لكنهما أفضل إعلامياً من النائبين الحاليين بحسب الجميل.
واليوم عقد اجتماع مطول بين الأفرقاء الثلاثة لكن لم يتوصلوا إلى أي اتفاق نهائي بعد، علماً أن اتفاق الخازن وسعيد يضع الكتائب في موقع محرج، فالجميل قادر على المناورة في حال اتفاقه مع فارس سعيد، أما في حال كان سعيد والخازن متفقين فلا يبقى أمام الجميل حل غير التسليم بأمرهما كما فعل في كل من الأشرفية وزحلة حيث كابر الجميل وكابر ثم رفع الرايات البيضاء.

2018 - آذار - 13

اخترنا لكم
نعيم بردقان

آرسلان والوزارة وقلة الحياء

الحريري يبتر ساعديه: حكومة من دون المشنوق وكبارة