انتخابات 2018
صيدا - جزين

هي واحدة من أهم الدوائر الانتخابية في انتخابات 2018 والأكثر تشويقاً.
تتألف هذه الدائرة من خمس مقاعد نيابية فقط.
2 سنة لقضاء صيدا
و2 موارنة + 1 كاثوليك لقضاء جزين.
وكما هو معروف فإن اللوائح ستكون مشتركة بين المرشحين في صيدا وجزين، لكن الناخب الجزيني يختار مرشحه المفضل من جزين حصراً، والناخب الصيداوي يختار مرشحه المفضل من صيدا فقط. فلا يحق لابن صيدا أن يسمي للصوت التفضيلي مرشح من جزين، كما لا يحق لابن جزين أن يسمي للصوت التفضيلي مرشح من صيدا.

عدد الناخبين في هذه الدائرة 116836 ناخب وفق آخر تحديث أجرته وزارة الداخلية.
في صيدا عدد الناخبين 57614 يتوزعون طائفياً كالتالي: سنة: 50900. شيعة: 6672. مسيحيين: 3791.
في جزين عدد الناخبين 59222 يتوزعون طائفياً كالتالي: موارنة: 33443. شيعة: 12413. كاثوليك: 8597. أرثوذكس: 1487. سنة: 1443.

نواب صيدا الحاليين هما رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة وشقيقة الرئيس رفيق الحريري السيدة بهية الحريري. ولم يحسم بعد ما إذا كان السنيورة سيترشح مجدداً في ظل العلاقة المستقرة سلبياً بينه وبين رئيس تيار المستقبل سعد الحريري. أما بهية فكان شاع الكثير عن نيتها ترشيح إبنها منسق تيار المستقبل أحمد الحريري محلها لكن انشغالات الابن الانتخابية الكثيرة في كل المناطق اللبنانية ودقة المعركة بالنسبة لبهية تدفع باتجاه الترجيح أنه ستكون المرشحة مجدداً. ومقابل تيار المستقبل يعتبر رئيس التنظيم الناصري النائب السابق أسامة سعد من أبرز اللاعبين الأقوياء في هذه الدائرة، والجماعة الإسلامية طبعاً والمجموعات الإسلامية المتشددة التي توصف في المدينة ببقايا الأسير. وهناك حضور مؤثر للصوت الشيعي. علماً أن تيار المستقبل مضطر إلى تقسيم الأصوات التفضيلية بين مرشحين اثنين، فيما اللائحة المناوئة يفترض أن يكون لديها مرشح واحد في صيدا تصب عنده كل الأصوات التفضيلية.

نواب جزين الحاليين هم: زياد أسود وأمل أبو زيد عن المقعدين المارونيين والمغترب عصام صوايا عن المقعد الكاثوليكي. ولم يحسم بعد ماذا سيفعل التيار الوطني الحر في هذه الدائرة، فمارونياً هناك ثلاث مرشحين عونيين حتى الآن هم: الإعلامي جان عزيز، أسود وأبو زيد. أما كاثوليكياً فهناك النائب الحالي الذي تؤكد مصادر التيار أنه لم يكن حاضراً بشخصه إلا أنه واصل الوقوف مع التيار حتى النهاية رغم كل الضغوطات، وهناك رجل الأعمال الشاب جاد صوايا. وفي المقابل هناك حضور في جزين لكل من القوات اللبنانية والمرشح ابراهيم سمير عازار.

في حال تحالف التيار الوطني الحر وتيار المستقبل سيتألف التحالف المضاد من التنظيم الناصري وآل عازار، وتبقى القوات اللبنانية خارج الاصطفافين.
في حال تحالف التيار الوطني الحروالتنظيم الناصري سيتألف التحالف المضاد من تيار المستقبل والقوات اللبنانية وآل عازار.
وفي الحالتين ثمة توازن لا يسمح للائحة بالفوز بأكثر من ثلاثة مقاعد من أصل خمسة. أما الصوت الشيعي المؤثر جداً في صيدا وفي جزين أكثر فسيكون حتماً حين يكون أسامة سعد.

اخر الاخبار